“سليم شدياق” الرئيس التنفيذي لـ”لازوردي للمجوهرات”



قال سليم شدياق الرئيس التنفيذي لشركة “لازوردي للمجوهرات”، إن هنالك طلبا متزايدا على المنتجات الذهبية خاصة في مصر، حيث تتمتع الشركة بمركز قوي واسم تجاري مميز يدفع المستهلك لاقتناء منتجاتها، إضافة لكونه ملاذًا آمنًا ضد ارتفاع معدلات التضخم.  


 


وأضاف شدياق في اتصال مع “أرقام” أن الطلب أيضا  في المملكة يشهد زيادة خاصة على  المجوهرات منخفضة الأوزان، مُشيرا إلى أن المجموعة لديها أكثر من 75 موقعًا في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية ومصر.  




وتعليقاً على النتائج المالية، قال : “في هذا العام واصلت المجموعة التفوق على نتائج العام الماضي في جميع الفترات السابقة من نفس العام، مبينا أن ارتفاع صافي الربح في الربع الثالث 2022 يرجع إلى زيادة الإيرادات التشغيلية للمجموعة بنسبة 5.1 %، إضافة إلى تحسن هامش إجمالي الربح، والذي ارتفع إلى 62.5 % مقارنة بـ 61.6 % بنفس الربع من العام السابق.   




وبسؤاله عن تأثير رفع أسعار الفائدة على الشركة، أفاد بأن هناك ارتفاعا في تكاليف تمويل بنحو 29 % إلى 8.4  مليون ريال، مُرجعا ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع رأس المال نتيجة ارتفاع المبيعات، إضافة إلى ارتفاع أسعار الفائدة ولكن بدرجة أقل.   




وأشار إلى أن معظم تكاليف التمويل للمجموعة تتعلق بالحصول على الذهب من البنوك، والتي لا ترتبط تكلفة التمويل الخاصة بها ارتباطًا وثيقًا بارتفاع أسعار الفائدة النقدية، مبيناً أنه لا يتوقع أن تؤدي الزيادات الأخيرة والمستقبلية في أسعار الفائدة على النقد إلى زيادة كبيرة في تكلفة تمويل مصادر الذهب.  




ولفت إلى أن أعمال التجارة الإلكترونية تمثل حصة قوية من أعمال الشركة ولديها إمكانيات نمو كبيرة حيث حققت مبيعات تبلغ 9.2  مليون ريال في الربع الثالث، مقارنة بـ 6.2 مليون ريال في الربع المماثل من العام الماضي، مبينا أن هذا يمثل حصة واعدة تبلغ 6.7 % من إجمالي الإيرادات التشغيلية للمجموعة و15.6 % من إيرادات التجزئة للمجموعة في الربع الحالي مقارنة بالربع الثالث 2021 حيث شكلت 4.8 % من إيرادات تشغيل المجموعة و10.7 % من إيرادات التجزئة. 




وبسؤاله عن توقعاته للربع الرابع 2022، قال الرئيس التنفيذي لشركة “لازوردي”، إن هنالك بعض الموسمية في أعمال البيع بالجملة، حيث إن النصف الأول من العام عادة ما يكون أعلى قليلاً من بقية العام، ومع تقدم الشركة في تطوير أعمال البيع بالتجزئة والتجارة الإلكترونية، فإن هذا يخلق أداءً أكثر ثباتًا على مدار العام مع تقلبات أقل في الأداء. 




وبحسب البيانات المتوفرة في “أرقام”، ارتفعت أرباح”لازوردي” إلى 31.4 مليون ريال بنهاية التسعة أشهر الأولى 2022، بنسبة 21%، مقارنة بنفس الفترة من عام 2021، فيما ارتفعت أرباح الربع الثالث بنحو 18 % إلى 9.2 مليون ريال.