تحليل الأعمال هو عملية تستخدم فيها الشركات التقنيات الإحصائية لتحليل بيانات الأعمال المتوفرة، من أجل فهم الاتجاهات، ووضع التصورات، والتنبؤ بالنتائج المستقبلية، وتحسين عملية اتخاذ القرارات بناءً على ذلك.




ولتحليل الأعمال الكثير من المزايا، فهو يساعد الشركات على تحسين الكفاءة التشغيلية، وفهم العملاء بشكل أفضل، وقياس الأداء، وجذب العملاء المحتملين، وتوسيع نطاق العمل في المسار الصحيح.




أنواع تحليلات الأعمال







هناك أربعة أنواع لتحليلات الأعمال يحتاج القادة إلى معرفتها وهي:




– التحليلات الوصفية:




تساعد التحليلات الوصفية على فهم ما يحدث داخل الشركة حالياً، وتستخدم هذه التحليلات البيانات السابقة والحالية لوصف الوضع الحالي للمؤسسة، من خلال تحديد الاتجاهات.




– التحليلات التنبؤية:




تستخدم التحليلات التنبؤية تقنيات مثل النمذجة الإحصائية، والتنبؤ، والتعلم الآلي، للتنبؤ بالأشياء التي يمكن أن تحدث مستقبلاً.




– التحليلات التوجيهية:




تعتمد هذه التحليلات على نتائج الاختبارات وغير ذلك من تقنيات، من أجل التوصية بحلول محددة، من شأنها تحقيق الأهداف المرجوة للشركة، وتحسين نتائج الأعمال.




– التحليلات التشخيصية:




تستخدم هذه التحليلات تقنيات التحليل، لاكتشاف وفهم العوامل والأسباب وراء الأداء السابق والحالي.




نموذج عملي على تحليل الأعمال







– تستخدم منظمة “كايزر بيرماننت” للرعاية الصحية تحليل الأعمال لتقليل الوقت الذي يقضيه المرضى في الانتظار، وتقليل الوقت الذي يقضيه مديرو المستشفيات في إعداد البيانات يدوياً.




– في عام 2018 أطلقت وحدة تكنولوجيا المعلومات في المنظمة تطبيقاً للهاتف الجوال، يوفر عرضاً شاملاً لكل المعلومات التي يحتاج المرضى إلى معرفتها بما في ذلك عدد الأسرة المتاحة.




– وقد قلل هذا التطبيق في العام الأول من إطلاقه، وقت انتظار المرضى للدخول إلى قسم الطوارئ بمعدل 27 دقيقة لكل مريض.




– أظهرت الاستطلاعات أيضاً أن هذا التطبيق ساعد مديري المستشفيات على تقليل الوقت الذي كانوا يقضونه في إعداد البيانات الخاصة بالأنشطة التشغيلية يدوياً بمقدار 323 دقيقة شهرياً.




أدوات تحليل الأعمال







– يحتاج المتخصصون في مجال تحليل الأعمال إلى إتقان العديد من الأدوات ولغات البرمجة، ويحدد برنامج تحليلات الأعمال في كلية هارفارد للأعمال أفضل الأدوات التي يحتاجها المتخصصون في هذا المجال على النحو التالي:




SQL




– تعد “SQL” اللغة الشائعة لتحليل البيانات، ويستخدم المتخصصون في مجال تحليل الأعمال هذه اللغة لاستخراج البيانات من قاعدة بيانات المعاملات وتحليلها، ووضع التصورات.




– لغات البرمجة الإحصائية




يستخدم متخصصو تحليل الأعمال لغة “R” للتحليل الإحصائي، ولغة “بايثون” للبرمجة العامة.




– برامج التحليل الإحصائي




تشمل البرامج التي يستخدمها متخصصو تحليل الأعمال في إدارة البيانات وتحليلها برامج “SPSS“، “SAS“، “Sage“، “Mathematica“، و”Excel“.




أهم عناصر تحليل الأعمال







يجب أن يشتمل تحليل الأعمال على عناصر أساسية لا غنى هنا تشمل:




– جمع البيانات




قبل تحليل البيانات يجب جمعها وتنظيمها أولاً.




– تحليل البيانات




وذلك باستخدام قواعد البيانات، والإحصاءات، والتعلم الآلي، لتحديد الاتجاهات.




– تحديد الإجراءات




يجب تحديد الإجراءات التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع إجراءات أخرى، فمن المهم فهم كل الإجراءات المرتبطة ببعضها البعض.




– تحليل النصوص




يستخدم تحليل النصوص من أجل استكشاف البيانات الكبيرة غير المرتبة، وتنظيمها، من أجل التحليل النوعي والكمي.




– التنبؤ




وذلك من خلال تحليل البيانات السابقة خلال فترة محددة، لوضع تصورات مستنيرة للأحداث المستقبلية.


 


– التحسين




بمجرد تحديد الاتجاهات ووضع التنبؤات، يجب استخدام تقنيات المحاكاة لاختبار أفضل السيناريوهات.


 


– تصور البيانات




يوفر تصور البيانات نماذج مرئية للرسوم البيانية، من أجل تحليل البيانات بسهولة وسرعة.






المصادر: Cio.com –Heavy.ai